الجمعة, 2020-10-23, 3:12 AM
لقد دخلت بصفتك ضيف | مجموعة "الضيوف"أهلاً بك ضيف | RSS

مرحــــــــــب أهـــــــــــــل بـــــــــــلادى

    :

مدير الموقع

ا/جيهان فاروق موسى
 
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
طريقة الدخول
الرئيسية » 2012 » ديسمبر » 6 » «الحرية والعدالة» يعلن مجدداً إلتزامه بالانسحاب من «الاتحادية»
11:11 PM
«الحرية والعدالة» يعلن مجدداً إلتزامه بالانسحاب من «الاتحادية»
Share |

«الحرية والعدالة» يعلن مجدداً إلتزامه بالانسحاب من «الاتحادية»


أعلن حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين اليوم الخميس التزام أعضاء الحزب بما أعلنته السلطات المسئولة من إجراءات في محيط قصر الاتحادية مع أخذ الحيطة و الحذر اللازمين، واصفا ما حدث خلال الفترة الماضية بأنه مؤامرة كبرى يتعين كشف تفاصيلها وإجراء التحقيقات اللازمة مع المتورطين فيها.

 

وذكر الحزب، في بيان صدر مساء اليوم أن الشعب المصري قام بثورته المجيدة ليملك إرادته وليؤسس نظاما ديمقراطيا حرا تختار فيه الأغلبية رئيسها وتمارس فيه الأقلية المعارضة بحرية؛ وقد أختار الشعب المصري الدكتور محمد مرسي رئيسا في انتخابات شاركت فيها كل أطياف المجتمع.

 

وأضاف انه للأسف بدت بوادر "مؤامرة كبرى" ظهرت في فلتات لسان من وصفهم بمتآمرين تنادوا لاقتحام قصر الرئاسة وإعلان مجلس رئاسي يقفز على الشرعية و يتجاوز كل الآليات الديمقراطية مما اضطرنا- بالمشاركة مع القوى الوطنية و الشعبية، للتظاهر بسلمية أمام قصر الاتحادية لحماية الشرعية و المشروعية و الإرادة الشعبية.

 

وأضاف أن "المظاهرات السلمية استمرت لثلاث ساعات،" حتى بدأت مظاهرات مضادة ضمت المعارضين واندس بينهم محترفو العنف المدفوعين من بعض رموز النظام السابق وقاموا باعتداءات وحشية على جموع المتظاهرين السلميين مستخدمين في ذلك الرصاص الحي و الأسلحة البيضاء وقنابل المولوتوف و قنابل الغاز بشكل مكثف مما أدى لاستشهاد ستة من شباب حزب الحرية والعدالة".

 

وكشف البيان النقاب عن أسماء أعضاء الحزب الذين قضوا في المواجهات وهم: محمد خلاف سعد، محمد ممدوح الحسيني، محمود محمد إبراهيم أحمد، هاني محمد سند، محمد محمود سعيد و علاء محمد توفيق، بالإضافة إلى 1493 مصابا من بينهم 213 أصيبوا بطلقات نارية.

 

وأكد حزب الحرية والعدالة في بيانه انه من منطلق المسئولية الوطنية، فان الحزب يطالب جهات التحقيق بتولي مسئولياتها القانونية، "لتكون هي من تعلن أبعاد تلك المؤامرة و أسماء المتورطين فيها و المحرضين عليها، لتضع الجميع أمام العدالة الناجزة وفق إجراءات تقاض عادلة.

 

كما طالب الحزب بالتحقيق مع كل من وصفهم بالأيادي الآثمة التي تعرضت لمقرات الحزب في السويس و الإسماعيلية و بورسعيد والإسكندرية و المحلة، والتي اعتدت بإجرام علي المحامي صبحي صالح.

 

وناشد الحزب كل أبناء مصر، وخاصة الذين وقفوا في ميادين التحرير أثناء الثورة أن "ينفصلوا عن تلك القوى التي وصفها بالمتآمرة من أنصار النظام البائد، الذين لوثوا أيديهم بدماء الشهداء الأبرار منذ 25 يناير وحتى الآن"،"إذ لا يتصور وقوف قوى وطنية ثورية مع فلول النظام السابق و عصابات البلطجة في خندق واحد".

 

وأكد البيان: أيادينا ممدوه، وقلوبنا صافية، و صدورنا منفتحة لكل أبناء الوطن، ممن يريدون شراكة وطنية حقيقية على أساس إعلاء المصالح العليا للبلاد، من أجل حوار وطني جاد في كافة القضايا الراهنة، كما يؤكد الحزب على حق الجميع في التعبير و التظاهر و الاحتجاج وفق قناعاته السياسية شريطة الالتزام بالسلمية الكاملة و الاحتكام للإرادة الشعبية، و النزول على حكمها.

 

ونعى الحزب في نهاية بيانه إلى الشعب المصري الشهداء الأبرار وقال: "نسأل الله أن يتقبلهم في الصالحين وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان كما نسأله أن يتم الشفاء العاجل للجرحى والمصابين".



مشاهده: 251 | أضاف: GihanFarouk | الترتيب: 5.0/1
مجموع المقالات: 0
dth="100%" cellspacing="1" cellpadding="2" class="commTable">
الاسم *:
Email:
كود *:
بحث
التقويم
«  ديسمبر 2012  »
إثثأرخجسأح
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31
أرشيف السجلات

جميع الحقوق محفوظه لموقع مرحب أهل بلادى