الثلاثاء, 2019-11-19, 6:41 AM
لقد دخلت بصفتك ضيف | مجموعة "الضيوف"أهلاً بك ضيف | RSS

مرحــــــــــب أهـــــــــــــل بـــــــــــلادى

    :

مدير الموقع

ا/جيهان فاروق موسى
 
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
طريقة الدخول
الرئيسية » 2012 » نوفمبر » 2 » انتفاضة سياسية فلسطينية بسبب رفض عباس "حق العودة"
11:03 PM
انتفاضة سياسية فلسطينية بسبب رفض عباس "حق العودة"
Share |

انتفاضة سياسية فلسطينية بسبب رفض عباس "حق العودة"


رغم رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أنه لن يسمح بانتفاضة ثالثة ولا يريد العودة لقريته التي طرد منها" الا ان تصريحاتة أشعلت انتفاضة سياسية في الوسط السياسي الفلسطيني، حيث رفض الكثير من الفلسطينيين وعلي رأسهم حركة حماس مثل تلك التصريحات، في حين وصفها البعض الآخر بالمؤسفة والتي لا تعبر عن الشعب الفلسطيني .

 

انتفاضة سياسية

انتقد إسماعيل هنية رئيس حكومة "حماس" بغزة مثل تلك التصريحات، مؤكدا أنها تنطوي على مخاطر كبيرة تتعلق بستة ملايين لاجئ فلسطيني في الشتات .

 

وقال هنيه في تصريحات له الجمعة انه لا يجوز لأحد سواء سلطة أو منظمة أو هيئة التنازل عن "حق العودة" مؤكدا أن هذا الحق من الثوابت الفلسطينية التي لايمكن التفريط فيها، ولن نتنازل عن شبر واحد من الأراضي الفلسطينية.

 

كما استنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصريحات "ابومازن"، مؤكدة أن "هذا الموقف لا يعبر عن طموحات وثوابت شعبنا الفلسطيني".

 

وشددت على ان حق العودة الذي أراد الرئيس عباس التفريط به "مقدس وثابت وخط أحمر لا يستطيع أحد مهما كان التفريط به، وهو ليس موقف شخصي لاحد".

 

كما استهجنت الشعبية تصريحات عباس بخصوص أنه لن يسمح باندلاع انتفاضة ثالثة، لافتة إلى أنه لا أحد يستطيع كبح جماح غضب الشعب الفلسطيني وقيامه بانتفاضة جديدة، طالما أن الاحتلال موجود ومستمر في عدوانه وسياساته.

 

من جانبها، عبرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عن أسفها لتصريحات الرئيس الفلسطيني، وقالت ان "حق العودة " أقرته المواثيق والدولية ويعتبره الفلسطينيون حقا أصيلا لا يمكن بأي حال من الأحول التنازل عنه ولا يجوز لأي كان من الفلسطينيين مهما كانت صفته التنازل عن هذا الحق..وأكد داود شهاب الناطق باسم حركة الجهاد تمسك حركته بكل ذرة تراب في فلسطين التاريخية.

 

حق العودة

في غضون ذلك، قالت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة إن اندلاع أي انتفاضة فلسطينية لا تحتاج لإذن من أحد وتأتي لنداء الوطن والمقدسات.

 

وأكدت الألوية في بيان أن فلسطين من بحرها إلى نهرها الوطن الفعلي للشعب الفلسطيني ومن حقه العودة إلى أرضه التي هجر منها غصبا بقوة الإرهاب الإسرائيلية.

 

وشددت على أن حق العودة لا يسقط بالتقادم ولا بالتفاوض، فأرض فلسطين وقف إسلامي لا يجوز التفريط أو التنازل عن شبر واحد منها.

 

تصريحات مؤسفة 

من جانبه، هاجم عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، بشدة تصريحات عباس واصفا اياها "بالمؤسفة ومرفوضة، ولا تعبر عن الشعب الفلسطيني بحال من الأحوال".

 

وأضاف عضو المكتب السياسي لـ"حماس" أن الحقوق الفلسطينية ليست محل مساومة من أحد، ولا أحد يملك حق التفريط فيها.

 

وأكد قائلا "لا أحد كائنًا من كان يملك الحق في التنازل عن حق العودة، فحق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم ومدنهم وقراهم ومساكنهم التي هجروا منها، حق مقدس لا تفريط فيه، ثم إنه لا أحد يملك التفريط بأرضنا، فهي ليست موضعًا للتنازل أو المساومة أو التفريط".



وتابع "شعبنا لن يفرط بذرة تراب واحدة من أرض فلسطين، كل فلسطين من البحر إلى النهر، وتصريحات عباس لم تكن صادمة للفلسطينيين وحدهم، بل هي صادمة للشعوب العربية التي عبرت دومًا عن تضامنها مع فلسطين وقضية فلسطين".

 

  • وكان عباس قد صرح في حديث للقناة الثانية الإسرائيلية الليلة الماضية إنه ما دام في السلطة فلن تكون هناك انتفاضة مسلحة ثالثة ضد إسرائيل، وعندما سئل هل يريد أن يعيش في بلده صفد التي عاش فيها طفولته في منطقة الجليل، وطرد منها وهو طفل اثناء حرب 1948، قال "لقد زرت صفد مرة من قبل ..لكنني أريد أن أرى صفد.. من حقي أن أراها، لا أن أعيش فيها".

مشاهده: 154 | أضاف: GihanFarouk | الترتيب: 5.0/1
مجموع المقالات: 0
dth="100%" cellspacing="1" cellpadding="2" class="commTable">
الاسم *:
Email:
كود *:
بحث
التقويم
أرشيف السجلات

جميع الحقوق محفوظه لموقع مرحب أهل بلادى