الخميس, 2020-10-29, 6:48 PM
لقد دخلت بصفتك ضيف | مجموعة "الضيوف"أهلاً بك ضيف | RSS

مرحــــــــــب أهـــــــــــــل بـــــــــــلادى

    :

مدير الموقع

ا/جيهان فاروق موسى
 
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
طريقة الدخول
الرئيسية » 2012 » سبتمبر » 2 » اشتعال حرب "الموالد" بين الصوفيين والسلفيين.. ومشايخ الطرق يعتبرونها تصفية حساب من قبل الإخوان
10:22 PM
اشتعال حرب "الموالد" بين الصوفيين والسلفيين.. ومشايخ الطرق يعتبرونها تصفية حساب من قبل الإخوان
Share |

اشتعال حرب "الموالد" بين الصوفيين والسلفيين.. ومشايخ الطرق يعتبرونها تصفية حساب من قبل الإخوان


سادت حالة من الغضب البيت الصوفى، الذي اعتبر قرار وزير الأوقاف الدكتور طلعت عفيفي بعدم الإشراف على إقامة الموالد، ووقف تراخيص الحضرات بالمساجد، والذي اعتبرته الطرق بمثابة إعلان حرب عليها وتصفية حساب بين التيار السلفى الذى ينتمى إليه عفيفى وبين الصوفيين فى ظل ميراث الخلافات بين الطرفين، والذى اشتعل بعد سقوط نظام مبارك وتنامى نفوذ السلفيين فى المجتمع، وما تبع ذلك من حملات على أضرحة الصوفية ومعاقلهم وموالدهم.

 

ووصف السيد الطاهر الهاشمي، شيخ الطريقة الهاشمية بالبحيرة، بأنه تصرف غير مسئول من شخصية مسئولة في الدولة ويؤدي إلي إحداث ربكة في الطوائف الإسلامية تدل علي أن التيار السلفي، وهو ما يؤكد أن هذا التيار ليس لديه نية للقبول الأخر والمخالفين له في الفكر والسياسية.

 

وأضاف "الهاشمي" أن هذا التصرف من هذه الشخصية المسئولة تدل علي قصر الفهم وعدم الإدارة والوعي لدي هذا التيار وهو ما يؤدي إلي إدخال مصر في حرب مذهبية وحرب فكرية.

 

وأكد" الهاشمي" علي أن الطرق الصوفية لن تسكت علي هذا القرار، وأن هناك محاولة منظمة ومخطط لها ومرتب له من قبل دول الاستكبار العالي من الأمريكان والصهاينة والاتفاق مع راعية التيار السلفي في العالم تريد القضاء علي الإسلام الوسطي وال البيت وفي مقدمتهم أبناء الطرق الصوفية والإشراف.

 

ومن جانبه أعتبر الشيخ محمد عبد المجيد الشرنوبى، شيخ الطريقة الشرنوبية أن قرار وزير الأوقاف يؤكد أن الطرق الصوفية والإسلام الوسطي مستهدف من قبل التيارات السلفية والفكر الوهابي في مصر والعالم، وان جماعة الإخوان المسلمين والتيار السلفية تنفذ أنه ينفذ أجندة وهابية معادية للتصوف.

 

وأضاف الشرنوبي أن قرارات وزير الأوقاف تؤكد علي أن جماعة الإخوان المسلمين بدأت حرب تصفية حسابات مع الطرق الصوفية لمواقفها السابقة في تأييدها للفريق أحمد شفيق في المعركة مع الرئيس محمد مرسى في انتخابات الرئاسة والتي بدأت من خلال مسلسل الحرب والتصعيد بإلغاء إصدار تراخيص الحضرات بمساجد الأضرحة.

 

وطالب الشرنوبي جميع الطرق الصوفية بالتوحد لمواجهة الحرب السلفية والاستعداد لخوض حرب فكرية مع هذا التيار المتشدد لذي يريد أن يغير طبية الشعب المصري والإسلام الوسطي الذي عرفت به مصر طوال التاريخ منذ الفتح وحتى الآن، متعهدا بتحدي القرار بالقول: سنقيم الموالد بالقوة، وسننخرط فى وقفات احتجاجية واعتصامات لمواجهة الوزارة، ووقف المد السلفى المعادى للصوفية.

 

وكان وزير الأوقاف الدكتور طلعت عفيفى أدي إلي قرار بتراخيص إقامة حلقات الذكر بالمساجد ورفض إشراف الدولة على الموالد، طبول الحرب بين وزارة الأوقاف بعد ارتدائها الحلة السلفية وبين الطرق الصوفية، خصوصا أنه يعد بمثابة إنهاء لعقود طويلة من التحالف بين الدولة والصوفيين.

 

وواجه قرار عفيفى مقاومة شديدة من جانب لوبى الموالد وصناديق النذور داخل الوزارة، والذي رفض القرار، وحاول وضع العراقيل أمامه خلال الأيام الماضية، إلا أن تمسك الوزير بالقرار أقنع هذا اللوبى بالتراجع ولو مؤقتا.


مشاهده: 229 | أضاف: GihanFarouk | الترتيب: 0.0/0
مجموع المقالات: 0
dth="100%" cellspacing="1" cellpadding="2" class="commTable">
الاسم *:
Email:
كود *:
بحث
التقويم
أرشيف السجلات

جميع الحقوق محفوظه لموقع مرحب أهل بلادى