الجمعة, 2020-10-30, 8:26 AM
لقد دخلت بصفتك ضيف | مجموعة "الضيوف"أهلاً بك ضيف | RSS

مرحــــــــــب أهـــــــــــــل بـــــــــــلادى

    :

مدير الموقع

ا/جيهان فاروق موسى
 
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
طريقة الدخول
الرئيسية » 2012 » يونيو » 19 » "الغرياني" رئيسا للجمعية التأسيسية للدستور بالتزكية
1:51 AM
"الغرياني" رئيسا للجمعية التأسيسية للدستور بالتزكية
Share |

"الغرياني" رئيسا للجمعية التأسيسية للدستور بالتزكية


فاز المستشار حسام الغرياني رئيس مجلس القضاء الأعلى  رئيس محكمة النقض برئاسة الجمعية التأسيسية للدستور بالتزكية .

 

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للجمعية الذي عقد اليوم الاثنين برئاسة الدكتور حسن الشافعي ممثل الأزهر الشريف وأكبر الأعضاء سنا.

 

واقترح كل من عصام العريان وعصام سلطان وأيمن نور أعضاء الجمعية اختيار الغرياني رئيسا للجمعية بالتزكية، ما لم يكن هناك مرشحون آخرون، ولم يتقدم أي مرشح، ففاز الغرياني بالتزكية .

 

وقال الغرياني عقب اختياره "لقد اخترتموني رئيسا للجمعية وأرجو ألا تندموا على  هذا الاختيار.. إنكم تعيشون لحظة فارقة في تاريخ الوطن، وسيكون العمل بإذن الله  ممكنا، غير أنني أفتقد وجوها وردت في تشكيل هذه اللجنة، ولم تحضر وأرجو أن يكون  المانع خيرا، وأن تكون الظروف التي فرضت علينا هب السبب، وألا يكون امتناعا، فليس  هذا هو الوقت الذي يمكن أن يتقاعس فيه أحد عن خدمة الوطن .

 

وأضاف الغرياني " لقد جئت إليكم مجردا من كل انتماء إلا انتمائي لهذا الوطن وهذه اللجنة، ولست هنا ممثلا للقضاء، فما هي إلا أيام معدودات وأترك منصبي في القضاء، ولم أنتم يوما لحزب أو طائفة أو ناد، فأرجوكم أن يخلع كل منكم انتماءه إلا لهذا الوطن، وكفانا ما حدث منذ 25 يناير 2011 وحتى الأمس".

 

وقال المستشار حسام الغرياني رئيس مجلس القضاء الأعلى رئيس محكمة النقض عقب فوزه برئاسة الجمعية التأسيسية للدستور بالتزكية "هذه الثورة تعطلت كثيرا بأيدينا، قام بها شباب واعد يريد أن يرى لبلده مستقبلا زاهرا مزدهرا، فإذا بالشيوخ يصطرعون بينهم بالكلام العنتري، وقد يكون منكم من ساهم في ألا تبلغ الثورة غايتها بأسرع ما يكون، ونحن الأن أمام إعلان دستوري مكمل يشمل هذه الجمعية أيضا بالتهديد، إما أن تعمل خلال أسبوع أو تذهب، وإما أن تنجز عملها خلال ثلاثة أشهر أو تذهب".

 

وطالب أعضاء الجمعية بألا يعملوا تحت ضغط الوقت أو الإعلانات الدستورية، وقال "يجب أن تكون لدينا آلية في العمل تشمل الأمور العامة وهي الملامح الرئيسية للدستور والسلطات في مصر وحقوق المواطنين".

 

واقترح محمد البلتاجي عضو الجمعية التأسيسية للدستور تأجيل اختيار باقى أعضاء الجمعية إلى الجلسة القادمة ، وتشكيل لجنة للتواصل مع الغائبين للحضور في الاجتماع القادم قبل تشكيل هيئة الجمعية.

 

وتحدث الدكتور أيمن نور عضو الجمعية التأسيسية للدستور، مشيرا إلى عدم دقة ما أثير في وسائل الإعلام مؤخرا عن اللجنة، قائلا إن اختيار المستشار الغريانى لرئاسة الجمعية التأسيسية هو إشارة ورسالة قوية لمن شككوا في اللجنة وقالوا إنها مختطفة أو مسلوبة.

 

وأضاف إن بعض من قيل أنهم انسحبوا لم يكونوا أعضاء أصلا، كما أن الغائبين اليوم تخلفوا لظروف السفر أو ظروف خاصة، وأيد نور الاقتراح بتأجيل اختيار أعضاء الهيئة العامة للجمعية إلى الجلسة القادمة.

 

واقترح المستشار حسام الغريانى تعيين متحدث اعلامى باسم الجمعية التأسيسية، يستطيع التعبير عنها، وطلب الاتفاق على اسم متحدث أو اثنين للتوافق عليهما فى الجلسة القادمة.

 

وتحدثت منال الطيبى "ناشطة حقوقية" عضو الجمعية التأسيسية للدستور مطالبة بعدم اعتبار جلسة اليوم معيارا للانسحاب أو عدم الانسحاب من اللجنة، وقالت "إن اجتماع اليوم لا يعد مقياسا بسبب ظروف السرعة فى الدعوة إليه".

 

وعلقت على اقتراح المستشار الغريانى بأن يتم الاستعانة بكفاءات من الخارج للمشاركة فى عمل اللجنة، قائلة "إن مصر مليئة بالكفاءات والجمعية لايجب أن تتوقف على أحد"، مشيرة إلى أن الشرعية الوحيدة للجمعية هى شرعية الشعب المصرى، وقال الغريانى "إن شرعيتنا سنكتسبها بالعمل لا بالقول والشارع سيحمينا".

 

واقترح الغريانى أن تكون الجلسة القادمة يوم السبت المقبل فى السادسة مساء ، كما اقترح أن تعقد الجمعية إجتماعا أسبوعيا يحدد موعده فى اجتماع السبت المقبل، ووافق الأعضاء على عقد الجلسة القادمة يوم السبت المقبل.

 

وأثار الدكتور المعتز بالله عبد الفتاح عضو الجمعية التأسيسية للدستور مسألة القضايا المرفوعة ضد الجمعية، مطالبا أن يبادر أعضاء مجلس الشعب والشورى بالاستقالة من الجمعية، لاسيما وأن مجلس الشورى قد يحل أيضا.

 

وقال "إن هناك من يتربص بالجمعية ، ليجعل من مسألة الجمعية وتشكيلها أهم من الدستور نفسه".

 

وطلب الغريانى من أعضاء الجمعية تقديم اقتراحات مكتوبة حتى يوم الأربعاء المقبل بشأن اللائحة الداخلية للجمعية، لمناقشة هذا الموضوع مع موضوع اختيار أعضاء هيئة الجمعية والمتحدث الرسمى.

 

واقترح الدكتور محمد على بشر عضو الجمعية التأسيسية للدستور أن يتم اختيار أى من نقيب الصحفيين ممدوح الولى، والدكتور عصام العريان والمهندس أبو العلا ماضى كمتحدثين باسم الجمعية.. كما اقترح بشر عقد جلستين اسبوعيا للجمعية يومي السبت والثلاثاء فى المرحلة الأولى.

 

كما اقترح المهندس أبو العلا ماضى رئيس حزب الوسط عضو الجمعية التأسيسية للدستور تشكيل لجنة لدراسة الاقتراحات تضم الدكتور وحيد عبد المجيد والدكتور أسامة ياسين والدكتور أيمن نور، ومحمد محسوب والدكتور محمد عبد السلام والدكتور ماجد شبيطة، على أن تتولى اللجنة وضع اللائحة الداخلية للجمعية.

 

 

وكانت الجلسة قد بدأت بكلمة الدكتور أحمد فهمى رئيس مجلس الشورى رحب فيها بأعضاء الجمعية التأسيسية لاعداد مشروع الدستور الجديد بعد ثورة 25 يناير، مشيرا إلى أن هذا الدستور ينتظره شعب مصر على أحر من الجمر وقال "إن الشعب وضع ثقته فيكم من خلال مجلسين منتخبين "الشعب والشورى" واختاركم فى الاجتماع المشترك بعد توافق كافة القوى السياسية فى المجتمع المصرى".

 

وقال "إننا نتمنى أن تقدروا طموحات الشعب وتقدروا ما يعانيه فى انتظار الدستور الذى نرجو أن ينال ثقة شعب مصر بعد الاستفتاء ، كما أرجو أن يضع كل منا خلافاته وتصوراته جانبا ويعلى مصلحة الوطن وخاصة وأن الله سبحانه وتعالى قد رعى الشعب وأعانه على اختيار رئيسه المنتخب بإرادة حرة لأول مرة منذ عقود كثيرة".

 

وأضاف "أن الشعب ينظر إليكم .. ومجلس الشورى يرحب بأن تنعقد الجمعية فى رحابه وخاصة وأنه سبق وأن احتضن دستور 1923 وهناك قاعة بالمجلس تحمل اسم قاعة الدستور".

 

وأوضح فهمى أن مجلس الشورى يضع جميع امكانياته الفنية واللوجستية تحت تصرف الجمعية التأسيسية ، مشيرا إلى أن المجلس سوف يقدم كافة التسهيلات لتأدية هذا العمل لمشروع الدستور على أكمل وجه.

 

وأضاف موجها حديثه للأعضاء "أنكم فى بيتكم ومجلسكم وكافة الامكانيات تحت تصرفكم بداية من عندى وحتى الأمانة العامة لمجلسى الشعب والشورى".

 

ودعا رئيس مجلس الشورى الدكتور حسن الشافعى أكبر الأعضاء سنا وممثل شيخ الأزهر بالجمعية لرئاسة الجلسة، وقال الشافعي "بقوة القانون نتواجد هنا الذي حصن بنصوص الاعلان الدستوري وبالحكم الأخير للمحكمة الدستورية العليا قرار تشكيل هذه اللجنة التشكيلة لوضع الدستور المقترح لما يصدر من قرارات بصرف النظر عن اختلاف الرأي فى وضع مجلس الشعب".

 

وأضاف "لقد قال الشعب كلمته بشأن مستقبله ونحن هنا بقوة القانون والزخم الشعبي نفسه وثورة 25 من يناير".

 

وقال "لابد أن يشعر كل واحد أنه لايمثل فريقا أو فصيلا أو جماعة أو حزبا أو هيئة أو طائفة بل كلنا نمثل كل الشعب ثوابته وأولوياته ومتاعبه وكرامته وحقوقه وعيشه واقتصاده ومكانته ومكانه من هذه المنطقة وفي العالم كله بعد أن حجمه الطغاه وعبث به اللصوص ونظر تحالف الطغيان إلي مصالح الغير واملاءات الخارج أكثر من مصالح شعبه".

 

وأشار إلى أن الجلسة تمهيدية للاجراءات وقال "لابد من إنكار ذواتنا ونعرف وطننا وشعبنا وننسي كل جهة ومصلحة إلا لوطننا وشعبنا وحده ونحن هنا بقوة الشعب والقانون".

 

وأضاف "يجب أن يطمئن أبناء المحروسة إلى أن الله أبقى لها في هذه الأيام بل الساعات الحاسمة كيانا يتسم بالشرعية دون مراء ولا منازعة هو هذه الجمعية التأسيسية وهو كيان لا وقد رفعت الجلسة علي أن نعود الجمعية للانعقاد يوم السبت المقبل لوضع اللائحة الداخلية واختيار أعضاء هيئتها.


مشاهده: 301 | أضاف: GihanFarouk | الترتيب: 5.0/1
مجموع المقالات: 0
dth="100%" cellspacing="1" cellpadding="2" class="commTable">
الاسم *:
Email:
كود *:
بحث
التقويم
أرشيف السجلات

جميع الحقوق محفوظه لموقع مرحب أهل بلادى