السبت, 2020-05-30, 9:08 AM
لقد دخلت بصفتك ضيف | مجموعة "الضيوف"أهلاً بك ضيف | RSS

مرحــــــــــب أهـــــــــــــل بـــــــــــلادى

    :

مدير الموقع

ا/جيهان فاروق موسى
 
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
طريقة الدخول
الرئيسية » 2012 » فبراير » 7 » مركز هشام مبارك : الداخلية دبرت مجزرة بور سعيد
11:22 PM
مركز هشام مبارك : الداخلية دبرت مجزرة بور سعيد
Share |
مركز هشام مبارك : الداخلية دبرت مجزرة بور سعيد
 
قام مركز هشام مبارك للقانون بتشكيل لجنة تقصي حقائق وتوصلت اللجنة في تقريرها إلى عدة معلومات مهمة؛ توضح الجاني الحقيقي لمذبحة استاد بور سعيد التي راح ضحيتها 75 مصريا من مشجعي الألتراس. وقد شمل التقرير جمع المعلومات والبيانات الخاصة بـ الموقف الأمني، بالإضافة لحالات المصابين والشهداء، وموقف المتهمين، ودور الجماهير والأهالي من الأحداث، وفقا للشهادات وحول دور الأمن في الأحداث. وبحسب الشهادات التي جمعها المركز من بعض شهود العيان الذين حضروا المباراة وشاهدوا أجزاء كبيرة من الأحداث أو شاهدوها كلها فإن دور الأمن وتعاملهم قبل وخلال وبعد الأحداث لم يكن على المستوى المطلوب أو المعتاد فيمثل هذه الظروف المباريات الهامة؛ خاصة مع وجود حساسية دائمة بين جماهير الأهلي و المصري، وحوادث اشتباكات متكررة من الجانبين طوال الأحداث الرياضية التي تتم فيما مضى. ووفقا لرواية شهود العيان كما ذكرها المركز: أنه تم استقبال جماهير الأهلي (الألتراس) القادمين بالقطار قبل وصولهم محكمة بورسعيد –خارج المدينة– وتسكينهم في أتوبيسات مخصصة من قبل الأمن و إيصالهم للاستاد وفي أثناء وصولهم تعرضت هذه الأتوبيسات لبعض التلفيات نتيجة رشق أحاد من الناس لهم بالحجارة، و لكنها كانت تلفيات بسيطة، و استطاعوا إحباط محاولات الاشتباك.
ولكن بعد ذلك ومنذ بداية المباراة كحدث شامل ودلائل ذلك الآتي: تم فتح الشوارع المؤدية للاستاد للمرور رغم اعتياد الأمن في المرات السابقة على غلقها قبل المباريات بساعات، ولم يتم التفتيش الوقائي للجماهير و زوار الاستاد الذين حضروا لمشاهدة المباراة، ولم يتم التأكد من حملهم تذاكر المباراة أو كارنيهات العضوية، بل وصلت إلى أنهم لم يلقوا بالا للداخلين من بوابات الدخول، ولم يتم سؤالهم عن سبب الدخول أصلاً. وأوضح التقرير أنه تم تخفيف الحراسة عن المباراة عما كان يحصل في السابق لدرجة أنه قد شوهدت سيارات الأمن المركزي على أطراف المدينة خالية من أية قوات أمن أو عساكر أمن مركزي رغم عدم تواجدهم أيضا في المباراة للتأمين. و البعض يفترض أن هؤلاء الإفراد هم من قاموا بالتعدي على جماهير الأهلي و أحداث إصابتهم وتلهم بناء على وجودهم في أعمار سنية واحدة تقريباً و كذلك لقصة شعرهم الخاصة بالمجندين و العسكريين و بنية أجسادهم القوية. وأشار إلى أن هناك شهادات لأحد المقيمين ببيت شباب بورسعيد المواجه لبوابة الاستاد يقول إنه كان كل قيادات الداخلية المسئولة عن تأمين المباراة و المدينة متواجدين في بيت الشباب أثناء المباراة والاشتباكات يشربون الشاي و السجائر و يشاهدون المباراة من التليفزيونات رغم أنهم من المفترض وجودهم في موقع الأحداث و الاشتباكات، بالإضافة إلى بعض الشهادات السماعية نقلاً عن آخرين قالوا إنهم سمعوا "ضابطا" ما أو "أمين شرطة" يقف على إحدى بوابات الإستاد المواجهة للملعب ويحرض الناس على النزول إلى الاستاد ومهاجمة جماهير النادي الأهلي وقوله: "انزلوا خدوا بتأركم". كما أوضح التقرير أن القوات الأمنية ظهرت ضعيفة في مواجهة الأحداث وتعاملها من الفوضى والاشتباكات ولم تتخذ أية إجراءات ولم تقبض على أي من القائمين بالأفعال الغير قانونية أتي حصلت في الاستاد على الرغم من وجودهم بالقرب منهم بل هناك شهادات تؤكد بأن الأمن كان يمنع الناس التي كانت تحاول محاولات جاهدة لمنع الجماهير التي نزلت إلى الملعب من الاشتباك مع الجماهير الأهلاوية. وكذلك كان للأمن دور في الإمساك بلاعبي الكرة بالنادي الأهلي و إعاقتهم إلى أن تم التعدي عليهم و ضربهم وكذلك ترك البوابات مفتوحة للجماهير للنزول و من الناحية الأخرى غلق بوابات جماهير النادي الأهلي و منعهم من الخروج مما أدى إلى الكارثة بتدافع الناس و محاولاتهم الهرب من أعلى السور الجداري للاستاد؛ مما سبب في الوفاة و إحداث إصابات جسيمة فيه. ومع رجوع مشاهدة قوات الأمن بصورة كثيفة بعد انتهاء الأحداث والاشتباكات ووقوع قتلى مصابين، وذلك في المستشفيات العامة ورجوع أفرادها للقيام بتأمين المستشفيات ومنع الناس من الدخول
.
مشاهده: 353 | أضاف: GihanFarouk | الترتيب: 5.0/1
مجموع المقالات: 0
dth="100%" cellspacing="1" cellpadding="2" class="commTable">
الاسم *:
Email:
كود *:
بحث
التقويم
«  فبراير 2012  »
إثثأرخجسأح
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
272829
أرشيف السجلات

جميع الحقوق محفوظه لموقع مرحب أهل بلادى