الإثنين, 2020-10-26, 6:50 PM
لقد دخلت بصفتك ضيف | مجموعة "الضيوف"أهلاً بك ضيف | RSS

مرحــــــــــب أهـــــــــــــل بـــــــــــلادى

    :

مدير الموقع

ا/جيهان فاروق موسى
 
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
طريقة الدخول
الرئيسية » 2012 » يناير » 17 » مفاجأة بالوثائق.. أمن الدولة راقب الجنزوري بأمر مبارك ومنعه من الصلاة بالمسجد
10:01 PM
مفاجأة بالوثائق.. أمن الدولة راقب الجنزوري بأمر مبارك ومنعه من الصلاة بالمسجد
Share |
مفاجأة ..بالوثائق.. أمن الدولة راقب الجنزوري بأمر مبارك ومنعه من الصلاة بالمسجد
وثائق رسمية لجهاز امن الدولة تكشف عن مراقبة الجهاز لكل خطوات وحركات الدكتور كمال الجنزورى رئيس مجلس الوزراء، فى ظل ارتفاع شعبية وحب المواطنين له والتى اعتبرها الجهاز خطرا على الامن العام. وتشير الوثيقة المؤرخة بـ5 أبريل 2004 وتحمل عنوان "مذكرة للعرض" سري للغاية، ومذيلة بتوقيع العميد علاء خليل مدير فرع المراقبة بمكتب رئيس الجهاز، والمقدمة لوزير الداخلية وجاء بها (بخصوص التكليف رقم 1042 لسنة 1999 حصر أمن الدولة بتاريخ 21/10/1999 مراقبة الدكتور كمال الجنزوري نفيد سيادتكم بالأتي: تبلغ إلينا من عناصرنا السرية اليوم 5/4/2004 أن مجموعة من المواطنين قد تجمهروا حول المذكور بعد الصلاة في المسجد القريب من محل سكنه وانه تحدث إليهم لمدة حوالي نصف ساعة في أمور تخص الحكومة والأمور السياسية ورفض التحدث عن السيد جمال مبارك، وقال: "البلد بتخرب". وبناء عليه نرى توجيهه بعدم الذهاب للصلاة في المسجد؛ نظرا لإقبال المواطنين على التحدث معه والتجمهر حوله، وهو ما قد يؤثر على الأمن العام بالمنطقة دائرة سكنه. أما الوثيقة الثانية الصادرة بتاريخ 7 ابريل 2004 – فتقول: " بعد رصد تجمهر المواطنين للدكتور الجنزورى بيومين – أنه قد تم توجيهه بعدم الخروج للمسجد إلا لصلاة الجمعة، وجاء به نصا.. (بخصوص التكليف رقم 1042 لسنة 1999 حصر أمن دولة عليا بتاريخ 21/1/ 1999 بخصوص مراقبة الدكتور كمال الجنزوري، نفيد سيادتكم بالأتي: تم توجيه المذكور عن طريق مصادرنا المتعاونة المقربة له بعدم التوجه للصلاة في المسجد والاكتفاء بصلاة الجمعة فقط في المسجد، وأن يتعبد في منزله لعدم إثارة الرأي العام وتكدير الأمن في المنطقة دائرة محل سكنه، وكذا عدم مخالطة المصليين عقب الصلاة أو التحدث إليهم في أمور سياسية وعدم السماح للمواطنين بالسير خلفه أو معه بعد الصلاة، وأن ينصرف إلى منزله عقب انتهاء الصلاة مباشرة. أما الوثيقة الثالثة والصادرة يوم الجمعة 9 ابريل 2004 أكدت ان مدير فرع المراقبة بالجهاز نقل لرئيسه أن الجنزوري التزم بالتعليمات وتجنب لقاء المواطنين بعد صلاة الجمعة وفر منهم هاربًا بعد الصلاة مباشرة. وتقول نصا (بخصوص التكليف رقم 1042 لسنة 1999 حصر أمن دولة بتاريخ 21/10/1999 حول مراقبة الدكتور كمال الجنزوري نفيد سيادتكم بالأتي: تبلغ إلينا بتاريخ اليوم الجمعة 9/4/2004 من مصادرنا السرية قيام المذكور بمخالطة المصلين بمسجد عمر بن الخطاب القريب من محل سكنه والتحدث إليهم في أمور عامة لمدة حوالي عشر دقائق ثم انصرف إلى مسكنه. وطلب المذكور من المواطنين المتجمهرين حوله الانصراف، وأن يسير منفردًا إلى منزله، وبالفعل انصرف عن المتجمهرين وعاد منفردا إلى منزله). وكان الرئيس السابق حسنى مبارك يخشى من شعبية المحيطين به، وتربص بأي مسئول زادات شعبيته فى الشارع بالإقالة وتحديد إقامته، خاصة مع طرح نجله جمال مبارك كوريث لعرش مصر، وكان هدفه أن يكون الوريث هو الابرز في الصورة والوحيد صاحب الشعبية. ولهذا السبب أقال الدكتور كمال الجنزوري رئيس الوزراء عام 1999، بعد تمتعه بشعبية كاسحة، وأطلق عليه المواطنون لقب "أمير الفقراء" بسبب سياساته وقراراته التي عادت بالنفع على المواطنين وشعر بها الفقراء قبل الأغنياء، لكن الإقالة من منصب رئيس الوزراء لم تجهض شعبية الجنزوري، بل بالعكس زادت من حب الناس له. وكانت تقارير مراقبته من قبل جهاز مباحث أمن الدولة دائمًا ما تسجل عشق المواطنين له، والحديث عنه بالخير والدعاء له، وهو ما كان يثير غضب مبارك ورجاله وبناء عليه صدر قرار رئيس جهاز مباحث أمن الدولة بتحديد إقامته في المنزل، ومنعه من الصلاة في المسجد نهائيا إلا صلاة الجمعة فقط، مع تكثيف المراقبة عليه
مشاهده: 338 | أضاف: GihanFarouk | الترتيب: 5.0/1
مجموع المقالات: 0
dth="100%" cellspacing="1" cellpadding="2" class="commTable">
الاسم *:
Email:
كود *:
بحث
التقويم
«  يناير 2012  »
إثثأرخجسأح
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031
أرشيف السجلات

جميع الحقوق محفوظه لموقع مرحب أهل بلادى