الإثنين, 2020-10-26, 7:28 PM
لقد دخلت بصفتك ضيف | مجموعة "الضيوف"أهلاً بك ضيف | RSS

مرحــــــــــب أهـــــــــــــل بـــــــــــلادى

    :

مدير الموقع

ا/جيهان فاروق موسى
 
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
طريقة الدخول
الرئيسية » 2012 » يناير » 16 » نواب يرفضون اختيار الكتاتني دون موافقة بقية القوى البرلمانية
11:24 PM
نواب يرفضون اختيار الكتاتني دون موافقة بقية القوى البرلمانية
Share |
 
نواب يرفضون اختيار الكتاتني دون موافقة بقية القوى البرلمانية
رفض عدد من نواب مجلس الشعب ما تم إعلانه اليوم - الاثنين - في مقر حزب الحرية والعدالة من ترشيح "سعد الكتاتني" - رئيسا لمجلس الشعب - وأن يرشح
 الحزبان التاليان له في الترتيب وهما النور السلفي والوفد الليبرالي كوكيلين لمجلس الشعب.

وقال "البدري فرغلي" - النائب البرلماني عن حزب التجمع عن دائرة بورسعيد - إن حزب الحرية والعدالة يرى أنه صاحب الأغلبية، وأنه الأحق برئاسة المجلس، وهو رأي سليم ويتفق مع القواعد البرلمانية إلا أن الواقع الحالي يقتضي أن يأتي رئيس توافقي لمجلس الشعب، وليس بالضرورة أن تتوافق عليه جميع القوى والتيارات لأن تركة مصر ثقيلة وتحتاج إلى توافق الجميع.

وأضاف "فرغلي" أن هناك اعتبارات يجب أن يراعيها الإخوان وكان من الواجب توافرها في رئيس المجلس، ومنها التعامل مع الفقه التشريعي ومع الصياغات القانونية من حيث المبدأ، وهي مهارات حرفية وليست سياسية، كما كان من الواجب أن يحوز الرئيس على تأييد المجلس بكامله.

ورأى "فرغلي" أن المعايير السابقة كانت متوافرة تماما في المستشار "محمود الخضيري"، فهو شخصية توافقية لأنه كان ضمن أول من تصدوا لمؤسسة الفساد عندما كان عضوا بنادي القضاة السابق، وتابع "فرغلي" إن الكتاتني قد يكون ممثلا للإخوان المسلمين، إلا أن قدرته على الإبداع وإدارة مجلس الشعب غير معروفة، ولا تعقيب عليه إلا بالممارسة ونحن حاليا في توقيت حرج لايحتمل التجريب.

من ناحيته قال "محمد أبو حامد" - النائب بدائرة قصر النيل عن حزب المصريين الأحرار - إن الطريقة التي يتعامل بها حزب الحرية والعدالة مع مجلس الشعب لا تختلف عن طريقة الحزب الوطني. وأضاف :"نرفض أن يتم تحديد رئاسة المجلس وما شابه في صفقات سياسية، وكان من الواجب أن يتم تحديد ذلك تحت قبة البرلمان، وأن يكون رئيس البرلمان شخصية محايدة". وأكد "أبو حامد" أنه يرفض تماما الطريقة التي تم بها التنسيق والاتفاق، معتبرا أن الأحزاب والقوى السياسية التي توافق الإخوان المسلمين في هذا النهج سوف تساعدهم في أن يتحولوا إلى حزب وطني جديد.

أما "باسل عادل" - عضو الهيئة العليا لحزب المصريين الأحرار وعضو مجلس الشعب عن دائرة شرق القاهرة - فقد أكد أنه كان من المفترض أن يتم التنسيق بداخل المجلس بين النواب، غير أن المسألة تعتمد الآن على الأغلبية وقوتها، كما أنه لم يجر أي حوار حول فكر الكتاتني أو المعايير الحقيقية وراء اختياره، مما يعد خطرا على المسيرة البرلمانية القادمة، ونوه "عادل" إلى أن القوى البرلمانية الأخرى لن تقف موقفا سلبيا مما حدث، وأن اتخاذ رد فعل هو قيد الدراسة حاليا من جانب الأحزاب الأخرى لأن هناك قوى كثيرة لن تكون راضية عن ذلك
مشاهده: 337 | أضاف: GihanFarouk | الترتيب: 5.0/1
مجموع المقالات: 0
dth="100%" cellspacing="1" cellpadding="2" class="commTable">
الاسم *:
Email:
كود *:
بحث
التقويم
«  يناير 2012  »
إثثأرخجسأح
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031
أرشيف السجلات

جميع الحقوق محفوظه لموقع مرحب أهل بلادى