الأحد, 2020-10-25, 2:35 PM
لقد دخلت بصفتك ضيف | مجموعة "الضيوف"أهلاً بك ضيف | RSS

مرحــــــــــب أهـــــــــــــل بـــــــــــلادى

    :

مدير الموقع

ا/جيهان فاروق موسى
 
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
طريقة الدخول
الرئيسية » 2011 » أوكتوبر » 12 » المجلس العسكرى:المتظاهرون اندفعوا تجاه أفراد القوات المسلحة بالعصي والمولوتوف
8:56 PM
المجلس العسكرى:المتظاهرون اندفعوا تجاه أفراد القوات المسلحة بالعصي والمولوتوف
Share |

المجلس العسكرى المتظاهرون اندفعوا تجاه أفراد القوات المسلحة بالعصي والمولوتوف

بدأ منذ قليل مؤتمر المجلس الأعلى للقوات المسلحة والذي يتناول فيه المجلس أحداث ماسبيرو التي وقعت الأحد الماضي، وبدأ المجلس المؤتمر بتقديم التعازي في الضحايا الذين ماتوا في الأحداث.وأكد المجلس على وجود ثوابت يعمل بها المجلس العسكري ووأهمها  ان أقباط مصر جزء من الشعب المصري وان جميع المواطنين لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات ، وأن نسيج القوات المسلحة نفسه مكون من جميع أطياف الشعب ومنه مسيحيين ومسلمين.كماأن هناك ثابت يشكل وجدان وعقائد المجلس أن تراب مصر ارتوى بدماء الشهداء مسيحيين ومسلمين ، وأن ثورة 25 يناير هي احدى الثوابت احيث صلي فيها المسلمين في حراسة الأقباط، ولكننا نتساءل أين هؤلاء الشباب المتحضر الذي قدم نموجا للعالم كله على وحدة وتماسك هذا الشعب.وأكد المجلس أن هناك أعداء للثورة وهو يعلم ذلك انهم يحدثون وقيعة بين الشعب والجيش وأنهم يثيرون الفوضى وأن المجلس يحذر من  هؤلاء الاعداء.وأكد على ان عناصر تأمين القوات المسلحة لها مهام وأنهم ينفذون مهامهم دون أن يكن لهم أجندات ، ويجب احترامهم .وقال أن هناك أعداء للوطن يتخذوا من حالة التظاهر فرصة للاندساس لتحقيق أهداف هدامة ويتطلب ذلك منا جميعا مراعاة ذلك حرصا على سلامة الوطن.وان كل المحاولات السابقة لإثارة الفوضي محل التحقيق وأمام القضاء.وأكد أن هناك عناصر من الشرطة العسكرية لم تطلق النار وذلك من عقائدها التي أرسيناها بهم وهي أن القوات المسلحة لا يمكن أن توجةه النيران إلى الشعب وأنها تلتلزم أقصى درجات ضبط النفس وانه لا مبرر لأن تقوم بإطلاق النار على الشعب،.وهذا يتم ليقيننا لعدم وجود أحد على ارض مصر لا يوجه النيران أو يعتدي على أفراد القوات المسلحة.وفسر ما يحدث بأنه مرحلة ينتقل فيها الشعب من نظام رفضه لنظام يطلبه.وأشار المجلس إلى أنه قد تضطر القوات المسلحة لاستخدام الحزم في مواجهة أعداء الشعب ، وأن سلاح القوات المسلحة يستخدم للقتل وليس للتأمين، ولو سمحنا باستخدام هذا السلاح لكانت العواقب كارثية ولكن هذا لم ولن يحدث مع الشعب.ولا يجب أن نشجع أفراد أو جماعات على العبث بأمن هذا البلد، وأن القوات المسحة ليست طرف يستعدي أحد ولكنها مؤسسة وطنية شريفة تعمل على تحقيق أهداف البلد وليس لها أي أهداف أخرى .وأوضح ان من أهم النقاط التي توضح الحقائق أن الأفراد الذين يحمون عدد الأفراد الذين يقومون بتأمين ماسبيرو 300 فرد وغير مسلحين بذخيرة حية ومهمتهم تأمين المتظاهرين والتعاون مع الشرطة في تسيير المرور.وقام المجلس بعرض بعض لقطات الفيديو لمشاهد من التظاهر أمام ماسبيرو يوم الاحد الماضي.وأكد المجلس أنه قام أكثر من مرة بحماية المتظاهرين ومنع تعرضهم لاحتكاكات الأهالي، وتساءل لما ذا اختلف الوضع هذه المرة  في واقعة ماسبيرو؟

وأوضح أن يوم الأحد تجمع حوالي 6 آلاف متظاهر أمام ماسبيرو كما تجمع متظاهرين أمام المنطقة الشمالية بالإسكندرية ، وأيضا خرجت مظاهرات في المنيا وأسوان.وأوضح أن المتظاهرين في القاهرة خاصة خرج بعضهم يحمل أسلحة بيضاء وأنابيب البوتوجاز، مما لم يوحي بسلمية المظاهرة، كما اندفع المتظاهرين بزجاجات المولوتوف والعصي باتجاه أفراد القوات المسلحة.وأن البعض أحرقوا مركبة وبداخلها أحد الجنود، وعن دهس المتظاهرين علق المجلس العسكري قائلا" فكرة دهس المتظاهرين ليست في عقائد القوات المسلحة، وأن التاريخ لم يسجل للقوات المسلحة المصرية دهس أحد، حتى لم تفعل ذلك مع أعدائها فكيف تفعله مع أبناء الوطن؟" وأشار إلى أنه لا ينكر ولا يؤكد أيضا أنه ربما يكون بعض المتظاهرين وقعوا بعد اصطدامهم بعربات الجيش أثناء حركتها".

 
مشاهده: 294 | أضاف: GihanFarouk | الترتيب: 5.0/1
مجموع المقالات: 0
dth="100%" cellspacing="1" cellpadding="2" class="commTable">
الاسم *:
Email:
كود *:
بحث
التقويم
أرشيف السجلات

جميع الحقوق محفوظه لموقع مرحب أهل بلادى