الإثنين, 2019-07-22, 6:41 AM
لقد دخلت بصفتك ضيف | مجموعة "الضيوف"أهلاً بك ضيف | RSS

مرحــــــــــب أهـــــــــــــل بـــــــــــلادى

    :

مدير الموقع

ا/جيهان فاروق موسى
 
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
طريقة الدخول
الرئيسية » 2011 » يوليو » 29 » مظاهرات بالألاف تجتاح محافظات مصر وحضور قوي للتيارات الإسلامية
10:22 PM
مظاهرات بالألاف تجتاح محافظات مصر وحضور قوي للتيارات الإسلامية
Share |
 
مظاهرات بالألاف تجتاح محافظات مصر وحضور قوي للتيارات الإسلامية

الإسكندرية
واصلت قوي التيار الإسلامي تظاهراتها بساحة القائد إبراهيم حيث إحتشد عشرات الألاف أمام مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية مرددين هتافات " الشعب يريد تطبيق شرع الله " إرفع رأسك فوق إنت مسلم " " إرفع صوتك علي الصوت أوعي تخلي الثورة تموت " .
كما انضمت مسيرة من مئات السلفيين قادمة من شرق المدينة بمشاركة الشيخ "عصام حسنين" من الدعوة السلفية و"حسين إبراهيم "من جماعة الإخوان المسلمين والشيخ "محمد رفعت" ممثل الجماعة الإسلامية ،حيث قال الشيخ "رفعت" إن إنهيار النظام بالكامل جاء نصرا من عند الله بعد معاناة 30 عام من القمع مشيرا أنه كان أحد السجناء المعتقلين لمدة 17 عام ومعه كثير من زملائه لإنهم كانوا يتكلمون بإسم الدين قائلا :" إذا كان العلماني يعترف بعلمانيته والشيوعي يفتخر بشيوعيته فلماذا نستحي نحن وأردف هاتفا " إسلامية إسلامية " ،وأكد أنه لاتوجد وصاية لأحد علي شعب يختار دستوره و أنه لا توجد نصوص فوق دستورية إلا نصوص القرءان والسنة .
ومن جانبه نفي "إسلام الحضري" منسق 6 إبريل وجود تعمد أي إثارة أعمال شغب أو إحتكاكات من ممثلي 6 إبريل مشيرا أن شباب الحركة أنهوا صلاتهم ثم عادوا إلي ميدان سعد زغلول دون إثارة أعمال شغب مؤكدا أن وجود شباب الحركة بساحة القائد إبراهيم للتأكيد علي حرية التعبير وإحترام الأخر ليس أكثر.
البحر الأحمر
دعت التيارات الإسلامية "الإخوان والسلفيين" وجميع القوى السياسية والمواطنين الذين لا ينتمون لأي تيارات سياسية اليوم بالبحر الأحمر بمدينة الغردقة إلى تطبيق الشريعة الإسلامية وهى إرادة الأغلبية ، كما دعت إلى دفع عجلة الإنتاج والتنمية والحفاظ على مقدرات البلاد ودور العبادة ، واستقلال الأزهر ،وانتخاب المشايخ وعودة أوقاف الأزهر وضم الأوقاف للأزهر ، كما طالبت بعودة رجال الدين وكبار العلماء ، كما طالب الإخوان بتطبيق الشريعة الإسلامية .
حضر ما يقرب من1000 مواطن من " السلفيين - الإخوان المسلمين " لتأييد الجيش وللمطالبة بالقصاص العاجل من مبارك وحبيب العادلى ، فيما إنفصل عن المظاهرة شباب إئتلاف الثورة بالبحر الأحمر وقاموا بالمشاركة بميدان التحرير بالقاهرة تأكيدا لمطالب الثورة وتوحيد صفوف المصريين .
أسيوط
تظاهر اليوم -الجمعة - الآلاف من أنصار التيار الإسلامي من الجماعة الإسلامية والإخوان المسلمين والسلفيين بمدينة أسيوط عقب صلاة الظهر للمطالبة بالاستقرار والأمن للبلاد ورفض المبادئ فوق الدستورية.
وخرجت المظاهرات من مساجد الرحمة والشيخ مرزوق والرضوان والجمعية الشرعية أبو الجود واتجهت إلى مسجد الهلالي "مكان التجمع" وطافت التظاهرات شوارع أسيوط للمطالبة بتطبيق الشريعة الإسلامية واحترام المجلس العسكري وتقديم رموز الفساد للمحاكمات وردد المتظاهرون هتافات "إسلامية إسلامية ثورتنا ثورة شعبية" والله أكبر الله أكبر "و " الإسلام شرع الله " و " الشعب يريد الوحدة والاستقرار" و " ياله يا مصري اهتف نادي الاستقرار امن بلادي" و"بعد الليل راح ييجي نهار الشعب بيعشق الاستقرار" و "صوت الإرادة الشعبية يرفض فوق الدستورية".
وقال "سمير خشبة"- القيادي بجماعة الإخوان المسلمين- أننا نحفظ لكل الفصائل دورها في الثورة وهي ثورة شعب شارك فيها جميع المصريين وأضاف بان التيار الإسلامي يرفض المبادئ فوق الدستورية التي تريد إعلاء قوانين الأمم المتحدة فوق الدستور ولن نسمح لأحد بأن ينفرد بالثورة دون الأخر ولفت إلى أن الإسلاميين يشكرون المجلس العسكري على ما قام به من حماية الثورة وهو دوره.
وأكد قيادي بالجماعة الإسلامية ان الدعوة إلى إسقاط المجلس العسكري دعوة مجنونة يقودها العلمانيين، وأشار إلى أن الإخوان المسلمين هم الذين أنقذوا الثورة يوم موقعة الجمل وأضاف بأن هناك إعلام مأجور يريد قلب الحقائق على يد فئة فوضوية ممولة من الخارج يريدون الانقلاب على إرادة الشعب.
وفي نفس الوقت اختفت الشرطة وقوات الأمن من شوارع أسيوط تماما فيما عدا عساكر المرور ولم تشارك أي من القوى السياسية والحركات الاحتجاجية في تظاهرات الإسلاميين وذكر" أحمد جمال" منسق حركة 6 إبريل إلى أنهم سيخرجون في مظاهرات مستقلة مساء اليوم.
وذكرت مصادر عسكرية تابعة للقوات المسلحة أنهم كانوا يتوقعون هذا الخروج الكبير للإسلاميين وأضاف بأن الاتفاق بين الحركات الإسلامية بأسيوط أوقف الكثير من أعمال الشغب التي كانت متوقعة.
أسوان
شهد ميدان المحطة بأسوان تظاهرة حاشدة فى جمعة وحدة الصف اتسمت بالطابع السلمي و شاركت فيها أكثر من ألف شخص يمثلون كافة التيارات والقوى السياسية وعدد كبير من المنتمون للتيارات الدينية وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمون والسلفيون والجماعة الإسلامية وائتلاف شباب الثورة وحركة شباب 6 إبريل وشهد الميدان توحد جميع المشاركون حول مطالب الثورة مطالبين بالقصاص للشهداء ومحاكمة رموز النظام السابق الذين افسدوا الحياة السياسية.
وطالب ممثلى التيارات الدينية منح المجلس العسكري الفرصة فى إدارة الفترة الانتقالية وفض الاعتصام مع ترك حرية الاختيار للمعتصمون وإجراء الانتخابات فى موعدها واحترام نتيجة الاستفتاء ورفض المبادئ فوق الدستورية ورفع المتظاهرون شعارات الجيش والشعب ايد واحدة.
فيما تمسك المعتصمون بمطالبهم و البقاء فى الميدان لحين تنفيذ هذه المطالب.
وفى سياق متصل دعا عدد من أئمة المساجد المنتميين للتيارات الدينية وخاصة السلفية فى خطب الجمعة اليوم إلى المشاركة فى جمعة توحدة الصف، ، من جانبه حذر الشيخ أحمد مجاهد أمام مسجد أحمد بن أدريس من أنقضاض الاحزاب العلمانية على مكتسبات ثورة المصريين معتبرا أن الاحزاب تسعى الى تحقيق الالتفاف الرسمي من المجلس العسكري إلى مطالبها وطالب المصريين أن يحموا ثورتهم بالميادين.
كما ألهب الشيخ يوسف محمد رئيس جمعية أنصار السنة حماس المصليين خلال خطبة الجمعة، وأخذ يردد أسلامية أسلامية لاشرقية ولاغربية كما ردد
هتافات منها "الله أكبر.. والعزة لله"، "عاشت مصر حرة"، "مصر إسلامية".
أضاف أن حركة 6 إبريل والجمعية الوطنية للتغيير وحركة كفاية كانت فى مقدمة الجمعيات والحركات التى وقفت فى وجه الرئيس السابق ونظامه واعلنت موقفها الرافض للنظام السابق وان اختلفنا معها فى الفكر.
وكانت مسيرة أنطلقت من مسجد أنصار السنة بأسوان الى كورنيش النيل وحتى أستقرت بميدان المحطة شارك فيها أكثر من 500 شخص من المنتمين للتيارات الدينية والاخوان المسلمين رددوا نفس الشعارات التى رفعها الاسلاميين.
قنا
شهد ميدان الشهداء بقنا توافد المئات من أهالي قنا من مختلف للمطالبة بتفعيل "جمعة إرداة الشعب" وهى متمثلة فى ائتلاف شباب الثورة والإخوان المسلمون والسلفيون وأحزاب التجمع والوفد والناصرى والعدل والحرية .
حيث أصدرت القوى الوطنية بيانا امس- الخميس- أكد على ضرورة الالتزام بالأدب فى الشعارات وتوحيدها ، ومحاولة التوحد فى مطالبهم وعدم الهجوم على المجلس العسكرى ، والاتفاق على تحقيق جميع مطالب الثورة وتحديد ميدان الشهداء للتجمع فيه .
تجمع الاخوان المسلمون "بمسجد الواحدة العربية "والسلفين بمسجد ناصر وضم مسجد التحرير مختلف القوى السياسية .ردد المتظاهرين الهتافات المطالبة بحماية مطالب الثورة والنيل من قتلة الثوار مثل "واحد اتنين دم الشهداء فين " و"يا مشير يا مشير مصر مصرة على التغيير "و"الشعب والجيش ايد على ايد مصر تتدخل عهد جديد "و"لا اوباما ولا ايران الرجالة فى الميدان "و"يا عدالة فينك فينك القضاة ما بينا وبينك " و"إعدام اعدم الفرعون".
كما غلب الشعارات الإسلامية على المتظاهرين بقول "إسلامية إسلامية " بعد أن توقف المسيرة أمام الكنيسة والنداء بالشعارات التى تتطالب بتحويل الحكم فى مصر الى الشريعة الاسلامية.
رفعت جماعة السلفين "المصحف الشريف " كدليل على مطالبهم بتغليب الشريعة الإسلامية على الحكم فى مصر،كما طالبوا بالفرج عن السياسين المسجونين فى السجون المصرية والامريكية مثل الدكتور عمر عبد الرحمن.
ومن ناحيه أخرى حدثت بعض المشادات بين اعضاء التيارات الليبرالية والإسلاميين بسبب استخدام الإسلاميين بعض الشعارات الدينية التى تطالب بتطبيق الشريعة الاسلامية ورفع المصاحف إلى أعلى وقامت القيادات الإسلامية من أعلى المنصة بتهدئة الأوضاع مؤكدين أنها جمعة لم الشمل ووحدة الصف ولا مجال للخلاف.
الفيوم
شهد ميدان قارون " السوقي " بالفيوم مظاهرة حاشدة بالألاف في جمعة " الإرادة الشعبيه و توحيد الصف ".
نظم الألاف من جماعه الاخوان المسلمين والدعوة السلفيية والجامعات الاسلامية مظاهرة مليونية انطلقت من جميع مساجد مدينة الفيوم وطافت شوارع وأحياء المحافظة وسط مسيرة سلمية حتى استقرا بميدان قارون أكبر ميادين الفيوم كما خرج أئمات المساجد من مسجد عبدالله وهبه للمشاركه فى جمعة تويد الإرادرة الشعبية وتوحيد الصف شارك فى المظاهرة المئات من السيدات حاملين الاعلام ولفتات مدونة عليه (الشعب يريد الاستقرار – الشعب يريد الحفاظ على الاستفتاء ) كما قام المتظاهرين بوضع منصة وسط الميدان لإلقاء كلمة حول توحيد الصف بين المصريين .
من حانب أخر هتف المتظاهرين هتافات منها" الشعب والجيش هيكملوا المشوار" "حكمة قالها شباب وشيوخ روحوا هاتوه من شرم الشيخ " "هانقول ونزيد روحوا حكموا عز حبيب"
اختفى تماما شباب القوى السياسية من المظاهرة حيث اكتفى معظمهم بالوقوف أمام مقر الاعتصام دون المشاركة فى المظاهرة والبعض منهم سافر إلى ميدان التحرير، كما اختفا تماما رجال الشرطه والجيش من الميدان ولم تحدث اى احتكاكات بينهم وبين المتظاهرون.
الدقهلية
حاشدة بمدينة المنصورة نظم مئات النشطاء السياسين من حركة ائتلاف شباب الثورة وحركة 6 إبريل والإخوان المسلمين والسلفيين مظاهرة عقب صلاة الجمعة.
انطلقفت المظاهرة من مسجد النصر الذي ادي فيه المتظاهرون شعائر صلاة الجمعة الي ديوان عام محافظة الدقهلية والذي كان محطة التقاء الثوار من مساجد المنصورة المختلفة لينطلق بعدها المتظاهرون الي شارع الجيش ومنه الي شارع عوض الله ثم الي شارع بنك مصر وشارع بورسعيد لتنتهي التظاهرة هناك .
وردد المتظاهرون هتافات "الشعب يريد محاكمة المخلوع - يا شهيد ارتاح ارتاح هنجيب حقك من السفاح – وحياة دمك يا شهيد نلبس اسود يوم العيد – من المنصورة للتحرير انا مش حاسس بالتغيير"
وطالب أمام وخطيب مسجد النصر خلال خطبة الجمعة ثوار الدقهلية بالصبر علي المجلس العسكري الذي يحمل مهمة ثقلية جدا بعد سقوط النظام البائد مؤكدا أن انظار كثير من الطامعين مصوبة نحو مصر وأيديهم تعبث في استقرارها بهدجف إسقاطها وإفشال التجربة الثورية التي تمت بها بهدف عدم تحول تلك التجربة إلي تجربة ديمقراطية نهضاوية .
كما طالب المتظاهرون بسرعة القصاص من الضباط قتلة الثوار والتعجيل بمحاطمة رموز النظام السابق.
سوهاج
شهدت جمعة الاتفاق الوطني اليوم بسوهاج تجمعات قليلة عقب صلاة الجمعة وخاصة أمام مساجد الشبان المسلمين القريب من ميدان الثقافة مركز اعتصامات المحافظة وكذلك أمام مسجد الشهيد عبد المنعم رياض وكذلك أمام مسجد العارف بالله بميدان العارف وكانت كل المطالب توحيد الصف بين أطياف وتيارات المجتمع ورفض الأصوات المضللة والتى تدعو إلى تمزيق الصف والإسائة لثورة مصر البيضاء .
شهدت التجمعات حضور مختلف الأطياف مسلمين وأقباط فى حضور الجماعة الإسلامية وغاب عن المشهد تمام الإخوان المسلمين الذين برروا غيابهم بعدم تلقيهم تعليمات للمشاركة
مشاهده: 350 | أضاف: GihanFarouk | الترتيب: 5.0/1
مجموع المقالات: 0
dth="100%" cellspacing="1" cellpadding="2" class="commTable">
الاسم *:
Email:
كود *:
بحث
التقويم
أرشيف السجلات

جميع الحقوق محفوظه لموقع مرحب أهل بلادى