الجمعة, 2020-10-30, 2:42 PM
لقد دخلت بصفتك ضيف | مجموعة "الضيوف"أهلاً بك ضيف | RSS

مرحــــــــــب أهـــــــــــــل بـــــــــــلادى

    :

مدير الموقع

ا/جيهان فاروق موسى
 
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
طريقة الدخول
الرئيسية » 2011 » نوفمبر » 23 » مفاجأة من العيار الثقيل..أطباء التشريح| توفى الشهداء برصاص حى من اسلحة قوية سريعة الطلقات
6:37 PM
مفاجأة من العيار الثقيل..أطباء التشريح| توفى الشهداء برصاص حى من اسلحة قوية سريعة الطلقات
Share |

أطباء التشريح : الأعيرة النارية نافذة غير مستقرة وتم إطلاقها من بندقيات آلية سريعة الطلقات

لا تزال مشرحة زينهم تستقبل شهداء جدد من أحداث ميدان التحرير الدامية،حيث بلغ إجمالي عدد الشهداء خلال أحداث أمس، نحو 31 شهيدا، استشهدوا نتيجة الإصابة بطلقات نارية حية.كشف نائب رئيس مصلحة الطب الشرعي ومساعد كبيرالأطباء الشرعيين – الدكتور"أشرف الرفاعي" ، عن أن عدد شهداء ميدان التحرير، في أحداث الاشتباكات الدامية بين قوات الأمن والمتظاهرين وصل لنحو31شهيدا، موضحا أن عدد الشهداء بلغ أول من أمس نحو  25شهيدا، فيما استقبلت مشرحة زينهم أمس6 حالات من المجني عليهم من المتظاهرين آخرين.وأكد "الرفاعي" - في تصريحات خاصة "للدستور الأصلي" إن كافة المقذوفات، التي أصابت المجني عليهم، تتنوع ما بين أعيرة نارية ومقذوفات نارية، إلى جانب البللي المعدني، الذي يشبه الخرطوش عيار12مللي ،بالإضافة إلى بعض الإصابات الرضية نتيجة الارتطام بالحجارة الثقيلة، حيث لقى شابان مصرعهما خنقا لاستنشاقهما غازات مسيلة للدموع، مما أدى إلى تورم في الحنجرة وارتشاح في الرئتين وبالتالي الوفاة، مضيفا أنه تم تصويركافة الجثث، المشتبه في اختناقها بالغاز، و التي تستدعى التصويرللتأكد من حالتها التشريحية، ومقارنتها ومطابقتها بالعينات الوراثية للمجني عليه، مؤكدا أن التقريرالنهائي للشهداء سيتم الانتهاء منه نهاية الأسبوع المقبل.

وفى مفاجأة من العيارالثقيل، أكدت مديرعام دار التشريح بمصلحة الطب الشرعي والمختصة بتشريح شهداء ميدان التحرير - الدكتورة "سعاد عبد الغفار" أن شهداء ميدان التحريروالذين بلغ عددهم نحو 31شهيدا،خلال الأحداث الدامية توفوا نتيجة الإصابة بطلقات نارية حية نافذة ومفردة ومن أسلحة قوية سريعة الطلقات قد تكون لبنادق آلية أوطبنجات قوية نافذة لم يتم تحديد نوعها لعدم استقرارها في جسد المجني عليهم، مشيرة أن جميع الطلقات النارية، التي اخترقت جسد المجني عليهم، في أحداث ميدان التحرير،غيرمستقرة عدا جثة شهيد واحد فقط، الذي تم العثور على مقذوف ناري بداخله، ولكنه لم يستدل على هوية المجني عليه الحقيقية حتى الآن، وما إذا كان تابعا للأحداث، أم قضية جنائية ليس لها علاقة.

وأشارت مديرعام دار التشريح أن كافة الحالات تم التعرف على هويتها، وتشريحها ومعاينة الحالة التشريحية لها عدا الحالات الجديدة الـ6،التي وصلت مشرحة زينهم أمس،موضحا أن الأطباء المختصين بتشريح الحالات، قاموا بالحصول على صور للمجني عليهم لاسيما تصوير وجوههم،عبر2 مصورين من القسم الفني التابعين للطب الشرعي، لعدم الوقوع في أية أخطاء جنائية وللاستعراف حول المجني عليهم، ومطابقة صورهم مع النتائج النهائية، مشددة أن كافة الجثث تم التعرف عليها وتسليمها لذويهم وأقاربهم، موضحة أن المشرحة لا تزال تستقبل الجثث بصورة يومية. 

يذكر أن عدد شهداء ميدان التحرير، الذين استقبلتهم مشرحة زينهم، أول من أمس – الاثنين- بلغ عددهم نحو25 جثة، من بينهم 23 حالة استشهاد بالرصاص و2 بالاختناق و1نتيجة ضرب بآلة حادة على الرأس، وتنوعت إصابات المجنى عليهم ما بين أعيرة نارية وخراطيش، وجميعها مقذوفات نارية غيرمستقرة ونافذة، تركزت في أعلى الرأس والصدروالقلب.


مشاهده: 333 | أضاف: GihanFarouk | الترتيب: 5.0/1
مجموع المقالات: 0
dth="100%" cellspacing="1" cellpadding="2" class="commTable">
الاسم *:
Email:
كود *:
بحث
التقويم
أرشيف السجلات

جميع الحقوق محفوظه لموقع مرحب أهل بلادى